Posts Tagged 'Subjective…ذاتي'

ذاتَ حنين

رفاقي على مائدة الإفطار يتحدثون أنغام البيانو تنتشر في فضاء القاعة الدافئ ليست فرحة… وليست حزينة شتائية.. وبينما أترك الأصوات تتداخل مبهمة وراء وعي اللحظة أدير رأسي وأنظر ساهماً عبر زجاج النافذة أمطار تختلط بندف من الثلج الخجولة تهطل في

/ No comments

ذاتَ حنين

رفاقي على مائدة الإفطار يتحدثون أنغام البيانو تنتشر في فضاء القاعة الدافئ ليست فرحة… وليست حزينة شتائية.. وبينما أترك الأصوات تتداخل مبهمة وراء وعي اللحظة أدير رأسي وأنظر ساهماً عبر زجاج النافذة أمطار تختلط بندف من الثلج الخجولة تهطل في

/ No comments

ذاتَ أبديّة

اخترتُ مكاناً خالياً… جلستُ… وفتحتُ رواية “القلعة” لـ كافكا عند الصفحة التي توقفتُ عندها، فما زال هناك بعض الوقت قبل أن تصل حافلتي… وعندما كنت أنعطف يميناً برفقة سائق العربة في ذلك الزقاق المظلم، وتحديداً عند الفقرة الثانية من الصفحة

/ No comments

ذاتَ أبديّة

اخترتُ مكاناً خالياً… جلستُ… وفتحتُ رواية “القلعة” لـ كافكا عند الصفحة التي توقفتُ عندها، فما زال هناك بعض الوقت قبل أن تصل حافلتي… وعندما كنت أنعطف يميناً برفقة سائق العربة في ذلك الزقاق المظلم، وتحديداً عند الفقرة الثانية من الصفحة

/ No comments

الماضي…. أم المستقبل؟

أليس من الغريب أن يتم التركيز على ماضيك في أي لقاء يجمعك بمن يهتم بالتعرف إليك أكثر؟ للعمل أو الصداقة أو أي شيء آخر! بينما الشيء الأهم في الحقيقة هو ما يمكن أن تكونه في المستقبل! ثمّ… أليس الموجود فعلاً هو

/ No comments

الماضي…. أم المستقبل؟

أليس من الغريب أن يتم التركيز على ماضيك في أي لقاء يجمعك بمن يهتم بالتعرف إليك أكثر؟ للعمل أو الصداقة أو أي شيء آخر! بينما الشيء الأهم في الحقيقة هو ما يمكن أن تكونه في المستقبل! ثمّ… أليس الموجود فعلاً هو

/ No comments

حبٌّ يَنْهَمِرُ مِنَ العَلياءْ

حبٌّ يتضاءلُ “مَعَ” الزّمنْ… وحبٌّ… يتضاءلُ “لهُ” الزمنْ أنا مِنْ رُوحِ الله… راجعٌ… لله… أنا “لهُ”… ولستُ “مَعَهُ” أنا الحبُّ الثاني… حبٌّ… يُتَضاءلُ لهْ حبٌّ عابرُ للأزمانْ *** حبٌّ يَنْهَمِرُ مِنَ العَلياءْ… على الرّمْلاءْ سيلٌ… منْ قطراتِ الماءْ يَجْرِفُ أنصابَ

/ One Comment

حبٌّ يَنْهَمِرُ مِنَ العَلياءْ

حبٌّ يتضاءلُ “مَعَ” الزّمنْ… وحبٌّ… يتضاءلُ “لهُ” الزمنْ أنا مِنْ رُوحِ الله… راجعٌ… لله… أنا “لهُ”… ولستُ “مَعَهُ” أنا الحبُّ الثاني… حبٌّ… يُتَضاءلُ لهْ حبٌّ عابرُ للأزمانْ *** حبٌّ يَنْهَمِرُ مِنَ العَلياءْ… على الرّمْلاءْ سيلٌ… منْ قطراتِ الماءْ يَجْرِفُ أنصابَ

/ One Comment

!قلم رصاص… وممحاة

المدير يطلبني للذهاب إلى غرفته؟!… بدأ قلبي يرتجف في صدري، جف فمي واعتصر شعور بالضيق معدتي… كنت أسير كما النائم، وقد ارتخت ركبتاي اللتين بالكاد تحملاني…فوجئت، عندما شاهدت أخي الأصغر مني بسنوات ثلاث، آتيا من صفه أيضاً!!… كان في الصف

/ No comments

!قلم رصاص… وممحاة

المدير يطلبني للذهاب إلى غرفته؟!… بدأ قلبي يرتجف في صدري، جف فمي واعتصر شعور بالضيق معدتي… كنت أسير كما النائم، وقد ارتخت ركبتاي اللتين بالكاد تحملاني…فوجئت، عندما شاهدت أخي الأصغر مني بسنوات ثلاث، آتيا من صفه أيضاً!!… كان في الصف

/ No comments

ومضة

أضع يديّ في جيبي معطفي وأشدهما على جسدي متمسكاً به علّني اتقي زمهرير الغربة الموحشة…الشال الملفوف حول عنقي بالكاد يقيني سيوف الريح الباردة لتلك الساعة من الليل…أخترت… رغماً عني، أن أسير على قدميّ عائداً لمعتكفي… تلك الغرفة التي أسكنها أكثر

/ No comments

ومضة

أضع يديّ في جيبي معطفي وأشدهما على جسدي متمسكاً به علّني اتقي زمهرير الغربة الموحشة…الشال الملفوف حول عنقي بالكاد يقيني سيوف الريح الباردة لتلك الساعة من الليل…أخترت… رغماً عني، أن أسير على قدميّ عائداً لمعتكفي… تلك الغرفة التي أسكنها أكثر

/ No comments

المتوحدون

خطوات قليلة في أعلى التل انكشف بعدها الشفق الأحمر لغروب ذاك اليوم…ركز الرمح بجانب قدمه اليسرى معنمداً عليه وأرسل ناظريه ماسحا السهل البعيد الذي انداح في الأسفل… نسمات خفيفة حركت خرق جلود الذئاب التي غطت جسده العاري… كان شعره الطويل

/ No comments

المتوحدون

خطوات قليلة في أعلى التل انكشف بعدها الشفق الأحمر لغروب ذاك اليوم…ركز الرمح بجانب قدمه اليسرى معنمداً عليه وأرسل ناظريه ماسحا السهل البعيد الذي انداح في الأسفل… نسمات خفيفة حركت خرق جلود الذئاب التي غطت جسده العاري… كان شعره الطويل

/ No comments

في الغار

اعذراني شمعتاي… أعلم أنكما في كل يوم أقرب… للنهايهوأنكما تتشوقان… كل يوم… لنار شعلتي التي تحييكما… لتستشهدا سعيدتين ببذلكما…فما قيمة الشمعة التي لا تحترق…؟ كذلك هي روحي… ربمالا معنى لها إن لم تحترق…عساها تنير لبرهة قصيرة… وريقات يخطها شاعر.. عاشق..

/ No comments

في الغار

اعذراني شمعتاي… أعلم أنكما في كل يوم أقرب… للنهايهوأنكما تتشوقان… كل يوم… لنار شعلتي التي تحييكما… لتستشهدا سعيدتين ببذلكما…فما قيمة الشمعة التي لا تحترق…؟ كذلك هي روحي… ربمالا معنى لها إن لم تحترق…عساها تنير لبرهة قصيرة… وريقات يخطها شاعر.. عاشق..

/ No comments

Amidst consumerism… a prayer

Each year, we say This Year… and the years pass away. It’s been long time since I drew… by words, any story. Or tried to capture with letter strings, drifting thoughts that use the space of my silence as a

/ No comments

Amidst consumerism… a prayer

Each year, we say This Year… and the years pass away. It’s been long time since I drew… by words, any story. Or tried to capture with letter strings, drifting thoughts that use the space of my silence as a

/ No comments

في لجّة عصر السرعة… دعاء

كل عام، نقول كل عام… وتمر الأعوام. منذ زمن لم أرسم… بالكلمات أية قصة. ولم أحاول أن أقيد بخيوط الحروف خواطر شاردة، تتخذ من فضاء سكوني محطة عبور نحو مكان… لا أعرف مكانه. وها أنا الآن، أتلمس بأنامل ذاكرتي أطلال

/ One Comment

في لجّة عصر السرعة… دعاء

كل عام، نقول كل عام… وتمر الأعوام. منذ زمن لم أرسم… بالكلمات أية قصة. ولم أحاول أن أقيد بخيوط الحروف خواطر شاردة، تتخذ من فضاء سكوني محطة عبور نحو مكان… لا أعرف مكانه. وها أنا الآن، أتلمس بأنامل ذاكرتي أطلال

/ One Comment

الانتماء… أيضا

جاءت هذه المراسلة كمتابعة في نفس سلسلة المراسلات التي دفعتني لنشر التدوينة الأخيرة، وأجد أنه من الواجب أن تذكر المرأة التي كانت الجندي المجهول نوعا ما إلى جانب والدي… والدتي! تحية وتقدير وامتنان للسيدة المجاهدة نهلة القزق. أيضا تجدون نص

/ No comments

الانتماء… أيضا

جاءت هذه المراسلة كمتابعة في نفس سلسلة المراسلات التي دفعتني لنشر التدوينة الأخيرة، وأجد أنه من الواجب أن تذكر المرأة التي كانت الجندي المجهول نوعا ما إلى جانب والدي… والدتي! تحية وتقدير وامتنان للسيدة المجاهدة نهلة القزق. أيضا تجدون نص

/ No comments

فلنتكلم الآن عن الانتماء

أشارك ببعض الأفكار والكتابات في مجموعة للمراسلة من مجموعات غوغل، تدعى المجموعة “نقاش مفتوح حول الفكر والإسلام،” وكثيرا ما يستغل أحدنا مراسلة من المراسلات لتمرير بعض الأفكار والمشاعر التي قد لا تكون على صلة كاملة بها، إلا أن هذا لا

/ No comments

فلنتكلم الآن عن الانتماء

أشارك ببعض الأفكار والكتابات في مجموعة للمراسلة من مجموعات غوغل، تدعى المجموعة “نقاش مفتوح حول الفكر والإسلام،” وكثيرا ما يستغل أحدنا مراسلة من المراسلات لتمرير بعض الأفكار والمشاعر التي قد لا تكون على صلة كاملة بها، إلا أن هذا لا

/ No comments

تجربتي المنقضية مع حزب التحرير وتداعياتها – الجزء الأخير

. قراءة الجزء الأول . قراءة الجزء الثاني . قراءة الجزء الأخير . الدولاب تسمية معروفة لكل السوريين بفضل الثقافة الإرهابية الرسمية، وكانت له رهبة وغموض أسود خاص به، ورغم معرفتي ويقيني التاميين أن المحقق يعرف تماما من يسأل عنهما

/ 4 Comments

تجربتي المنقضية مع حزب التحرير وتداعياتها – الجزء الأخير

. قراءة الجزء الأول . قراءة الجزء الثاني . قراءة الجزء الأخير . الدولاب تسمية معروفة لكل السوريين بفضل الثقافة الإرهابية الرسمية، وكانت له رهبة وغموض أسود خاص به، ورغم معرفتي ويقيني التاميين أن المحقق يعرف تماما من يسأل عنهما

/ 4 Comments

تجربتي المنقضية مع حزب التحرير وتداعياتها – الجزء الثاني

. قراءة الجزء الأول . قراءة الجزء الثاني . قراءة الجزء الأخير . لا يخفي حزب التحرير رفضه لوجود الأحزاب العلمانية ضمن جسد “الدولة الإسلامية” حال تحققها، فالآخر بالنسبة له هو الآخر المنبني على الأساس الديني الإسلامي فقط. . كيف

/ 2 Comments

تجربتي المنقضية مع حزب التحرير وتداعياتها – الجزء الثاني

. قراءة الجزء الأول . قراءة الجزء الثاني . قراءة الجزء الأخير . لا يخفي حزب التحرير رفضه لوجود الأحزاب العلمانية ضمن جسد “الدولة الإسلامية” حال تحققها، فالآخر بالنسبة له هو الآخر المنبني على الأساس الديني الإسلامي فقط. . كيف

/ 2 Comments